زوجة الاب تدخل على الابن و هو يستمني سكس مهيج الإباحية الفيديو

  • 100% 5 أصوات
  • 2.58k الآراء
  • 26:34 الطول
  • 01/06/2020
زوجة الاب كانت تتجسس على ابن زوجها الذي كان دائما في غرفته و كانت تسمع صوت استمنائه كلما خرج ابوه من المنزل و لان الباب كان مفتوح هذه المرة كانت تسمع حتى صوت تخبيط قبضة يده على خصيتيه و كان تركيزه على مجلة اباحية  وقفت امامه و كانت تشعر بالماء اللزج يتدفق الى كسها من هذا المشهد الساخن  عندما راها خبأ المجلة و غطى زبه بمخدة و بدأ يعتذر اليها و هي كانت تمثل انها توبخه ثم قالت له انت تعرف ان البزاز الحقيقية و الكس الذي تستطيع ن تشعر بحرارته و نعومته افض مئة مرة من صور مجلة او قبضة يديك و لانك مثل ابني سأدعك تعيش هذا التجربة جلست فوق سريره و اعطته الادن ان يفعل ما يريد يجسمها .. اخرج بزازلها الكبيرة كانو ناعمين بين يديه و خلماتها انتصبت من لمسة خفيفة من اصابعه و عندما سمعت تغنيجها شجعه هذا  و زبه كان اصبح مثل العمود عندما امسكته بين يدها الناعمة ثم نزلت على ركبتيها و كانت هذه اول مرة تمصه امرأة بهذا الشكل كانت يشعر بعينيه تنظر الى فوق و رجليها بالكاد تحملانه من قوة اللذة اوووه اااه عندما انتهت منه بدأ يلحس حلماتها دائريا بلسانه و يعضها بخفة و في نفس الوقت يدعك كسها بعدها نزل الى كسها و فارق كسها لتظهر شفايف كسها الوردية المبللة و كان فرحا لردة فعلها مع لمساته ثم بدأ يرضعها و يلحس مائها و يحرك لسانه على شفراتها حتى تصرخ بعدها ادخل زبه كانت ثقبتها لزجة اكتر و بدأ تصرخ مع كل دخلة يدخلها بدأ يقبلها ليهدئها حتى ادخله كاملا ثم بدأ ينيكها بقوة و عنف حتى يرتعد جسمها ااااي اااي اااه بعدة مدة طويلة اخرج زبه ثم رفع رجليها الى كثقفة و ادخل زبه في طيزها كان صريخها هذه المرة اكثر و لاكن عندما بدأ ينيكها و يحركه في اعماقه دأت تصرخ اكثر حى اخرج زبه و فرغ لبنه على بزازلها الحلوة .

المواد الإباحية

أفضل الاتجاهات الإباحية

عند دخولك إلى هذا الموقع ، تقسم بأنك تبلغ من العمر القانوني في منطقتك لعرض المواد الخاصة بالبالغين وأنك تريد عرضها.
جميع مقاطع الفيديو والصور الإباحية مملوكة وحقوق الطبع والنشر لأصحابها.
جميع الموديلات التي تظهر على هذا الموقع عمرها 18 عامًا أو أكثر.
© 2019-2020 pornochip.org